موضة و جمال : تكبير الثدي طبيعيًّا من دون زرع مواد اصطناعية
في 2009/9/15 2:44:08 (810 القراء)
موضة و جمال



في غضون أشهر قليلة، ستتاح للراغبات في عمليات طبيعيّة لتكبير الثدي باستخدام شحوم فائضة من الأفخاذ أو المعدة أو غيرها من مناطق الجسم الأخرى وحقنها في منطقة الصدر.
وتحقّق العمليَّة غايتين في آن، حيث تنقل الشحوم المطلوبة لتكبير الثدي من أماكن أخرى في الجسم، غير مرغوب فيها، و"يعاد حقنها" في منطقة الصدر.




وقد أظهرت الاختبارات التي أُجريت على العملية الجديدة أنّ التحسينات الناجمة عنها دائمة إذ تبقى الشحوم المنقولة في مكانها الجديد. وتخضع الطريقة الجديدة في تكبير الثدي للاختبار في الولايات المتحدة وبريطانيا منذ فترة، وهي تعتبر طريقة تحقق غايتين في عملية واحدة لأن الشحوم المطلوبة لتكبير الثدي تُؤخذ من أماكن حيث لا تكون هذه الشحوم مرغوبًا فيها أصلاً و"يعاد حقنها" في منطقة الصدر. ويعتقد أطباء أنَّ الطريقة المستحدثة لنقل الدهون تحقق عدة منافع من ضمنها قوام رشيق وشعور طبيعيّ دونما الحاجة الى زرع مواد اصطناعية في الثدي.


عملية شفط دهون


في هذا السياق، يقول ميل براهام رئيس مجموعة هارلي الطبية، وهي سلسلة من 26 عيادة متخصصة بعمليات التجميل ستعلن توفر الطريقة الجديدة فيها، ان هذا اكبر الاختراقات المثيرة في الجراحة والترميمات التجميلية شهدها خلال العقدين الماضيين. وتنقل صحيفة "التايمز" عن براهام قوله إنّ الطريقة الجديدة هي بمثابة "جراحتين نافعتين في عملية واحدة" ـ أخذ شحوم غير مرغوب فيها من منطقة أو منطقتين من الجسم ونقلها الى منطقة الصدر. وسجلت بالفعل أكثر من 2500 امرأة في عيادات المجموعة للحصول على معلومات عن العملية التي ستصبح متاحة في بريطانيا ابتداء من اوائل العام المقبل. وستكلف العملية نحو 8000 جنيه استرليني. تحظى الطريقة الجديدة باهتمام واسع حتى أنها ستكون في مقدمة المواد المدرجة على جدول عمل المؤتمر السنوي لجمعية الجراحين التجميليين البريطانيين هذا الاسبوع.

ويعتقد أطباء انها طريقة تتفادى المشاكل المرتبطة ببعض المواد الاصطناعية التي تُزرع في الصدر لتكبير الثدايا، وهي مواد يمكن ان تتصلب وتغير شكلها وقد يتعيّن استبدالها. كما يمكن ان تنشأ ندبة في النسيج المحيط بالمنطقة بسببها. يعتقد براهام ان تكبير الثدي "بصورة طبيعية" سيصبح أكثر شعبية من تكبيرها بمواد اصطناعية خلال العقد المقبل.

ويقول إنَّه "في غضون عشر سنوات سيكون تكبير الصدر بتغيير مواضع الشحوم هو السائد في سوق تكبير الأثداء". ويضيف ان المرأة الراضية على قوامها باستثناء منطقة الصدر أو التي لديها كمية قليلة من الشحوم في جسمها ستبقى قادرة على اختيار تكبير الأثداء بالطريقة التقليدية التي تستخدم مواد اصطناعية.

تقييم: 0.00 (0 أصوات) - قيم هذا الخبر -
تحضير للطباعة أرسل هذا الخبر إنشاء ملفpdf من الخبر


أخبار أخرى
2011/6/19 13:59:46 - السماح بتشكيل أحزاب كوردية في سورية .... من تسريبات قانون الأحزاب
2011/5/19 20:23:16 - أكراد سوريا يوحّدون صفحاتهم على “فيسبوك” ويدعون لـ”جمعة الحرية”
2011/5/18 13:36:38 - واشنطن تفرض عقوبات مباشرة على الرئيس السوري
2011/5/2 7:54:54 - الجيش التركي يعلن مقتل إثنين من عناصر حزب العمال في تونجلي وتركيا تعتقل 35 شخصاً بتهمة الإنتماء لحزب العمال الكوردستاني
2011/5/2 7:49:36 - إشتباكات مسلحة بين الجيش التركي وعناصر حزب العمال في تونجلي
2011/5/2 7:48:15 - المندوب التجاري للاقليم: اقليم كوردستان سوق كبيرة للمستثمرين العالميين
2011/5/2 7:45:59 - محللون: مقتل بن لادن يضمن لأوباما 4 سنوات جديدة في البيت الأبيض
2011/5/2 7:43:13 - الثورة السورية لا تحمل الأمان لإسرائيل
2011/5/2 7:39:19 - القوات البرية الأمريكية تقتل اسامة بن لادن
2011/5/2 7:31:46 - قطر تلغي تمويل وتشغيل محطتي كهرباء في سوريا
2011/5/2 7:30:11 - “الجيش السوري الإلكتروني” يسعى لتشويه صورة معارضي النظام
2011/5/2 7:28:06 - سورية تدعوا حاخام اليهود السفارديم في شمال أميركا لزيارتها
2011/4/27 6:32:34 - النظام سلم قيادة عملية قمع الانتفاضة رسميا لرئاسة الأركان وقسم سوريا إلى ثلاث مناطق عسكرية
2011/4/27 6:27:56 - اسطنبول تشهد مؤتمراً موسعاً للمعارضات السورية
2011/4/27 6:24:37 - قوات القذافي تواصل قصف ميناء مصراته وأوباما يأمر بمنح 25 مليون دولار للثوار



أضف هذا الخبر إلى المواقع التالية

                   

 
التعليقات تخص صاحبها ولا تخص ادارة الموقع