ثقافة و فنون : الفن الكردي يمتلك تقنيات فنية عالية المستوى
في 2011/4/10 6:52:00 (478 القراء)



القاهرة - قالت الفنانة العراقية المقيمة بالقاهرة نادية العراقية(فاتن فتحي)ان الفن في مصرمستقبلاً سيشهد تراجعاً في مستواها في حالة صعود سلفيين متطرفين من الاخوان المسلمين الى دفة السلطة السياسية،معبرة عن اعتزازاها ببلدها العراق ومبدعيه من الفنانين ،وتشير العراقية من خلال متن المقابلة التي أجرتها معها مراسلة مراسلة وكالة كردستان للإنباء (آكانيوز)في القاهرة الى ان الفن الكردي عامة،ومجالي السينما ،والدراما التلفزيونية بخاصة يمتلك تقنيات فنية عالية المستوى ،وبالامكان ترجمتها او دبلجتها اسوة ببعض الاعمال التركية الى العربية ،كي تكون متاحة للمشاهدة من قبل الجمهور العربي.



*برايك ما هو مستقبل الفن عموماً في مصر بعد ثورة 25 يناير ؟
ــباختصارأرى انه في حالة صعود المتطرفين من السلفيين والإخوان فان حال الفن المصري ومستقبله سيتراجع مستواه اذ إن تلك الجماعات المتطرفة تحرم الفن وتحظره،مثلما تحرم العمل في هذا المجال ،فهذه الجماعات لديها مواقف متشددة على الكثير من متطلبات الاعمال الفنية،من هنا اقول ماذا ينتظر الفن في مصر من جماعة تحرم خروج المرأة من بيتها ؟ لذلك نرى إن اغلب الفنانات المصريات اليوم يقمن بوضع حراسة على أنفسهن خوفا من القتل وقد سافر بعضهن إلى دول اخرى،ولهذا اتوقع ان الساحة الفنية المصرية ستشهد نزوح اغلب فنانيها إلى تلك الدول،بكل تاكد سيؤثر على مستقبل مستوى الفن في مصر.

* ما تأثير قرار تقليل اجور الفنانين في مصر عليك وعلى هذه الشريحة ؟
ـــ نعم. بالطبع وهذا شيء محزن لان أجورنا نحن الممثلين الثانويين ليست كبيرة أساسا وان الذي يرهق الميزانية هي أجور النجوم ، وعادة ما يكون النجم يأخذ نصف الميزانية، ولكن نحن أصلا اجورنا قليلة ،لكن المنتجين ومع الأسف الشديد قرروا تقليل أجور الكل يعني الذي كان يأخذ 5 ملاين جنية مصري تم تقليل أجره إلى مليونين ونحن الذين كنا نأخذ 100 إلف تم تقليل أجرنا إلى 50 ألف في المسلسل أو يعطونا على كل حلقة مثلا 5 ألاف جنيه لذلك ليس هناك تكافؤ في الأجور،وهذا مايدعونا الى الاضطرار للعمل سداً لرمق الحياة تحت طائلة هذا الاستغلال.

*كان هناك انشقاق بين الفنانين المصريين بين مؤيد للثورة ومناهض لها كيف تقيمين هذا الموقف وهل خسر الفنان جمهوره ؟
- يجب إن يعرف الجمهور إننا كمواطنين عرب عشنا تجارب انظمة دكتاتورية على مدى عقود طويلة ،لذلك حتى التحولات السياسية التي حصلت في بعض البلدان العربية باتجاه بناء انظمة سياسية ديمقراطية تحتاج الى سنوات لترسيخ هكذا نظام،لكنني الان اشك ان تكون هناك تجربة ديمقراطية ناضجة ومتكاملة ،بمعنى ان تلك الدول تعيش تجارب ديمقراطية ناشئة التي قد ترافقها صراعات واعمال عنف وفوضى كما حصل في العراق خلال السنوات الماضية ،من هنا اخشى تتكرر مثل الاحداث في مصر اذا ما تم سحب البساط من تحت الثوار،وركوب موجة التغيير مقبل المتطرفين المتشددين،من هنا انشق الفنانون المصريون بين مؤيد ومعارض للثورة.

*هل تنوين العودة إلى العراق باعتبار إن الوضع الأمني في مصرغير مستقرالان ؟
- لا استطيع مغادرة مصر بشكل نهائي متزوجة من مواطن مصري،لكن مع ذلك فان هذا السبب لا يمنعني من زيارة العراق لأنه بلدي واعتز به،وانتهز الفرصة هنا لدعو كل زملائي الفنانين الذي ن يعيشون في المنافي والمهاجر بالعودة الى العراق.

* كيف تقيمين الفن الكردي عامة ،وعلى مستوى الدراما والسينما خاصة ؟
ـــ ان الفن الكردي عامة،وفي مجالي السينما ،والدراما التلفزيونية بخاصة يمتلك تقنيات فنية عالية المستوى ،وبالامكان ترجمتها او دبلجتها اسوة ببعض الاعمال التركية ،كي تكون متاحة للمشاهدة من قبل الجمهور العربي ،لقد شاهدت أفلاماً كردية عدة شاركت في مهرجان القاهرة السينمائية كما إنني أتابع بعض الأحيان مسلسلات على القنوات الكردية من اجل اكتشاف مستوى الفن لدى الكرد،على العموم يشدني كثيرا الغناء والطرب واللحن الرائع الذي يسحرني كثيرا وخاصة الموسيقا التي ترافق الإعمال السينمائية والتلفزيونية الكردية وقد احترمت كثيرا اعمال الفنانين الكرد عندما جاءوا إلى القاهرة .

* ما هو جديدك على الساحة الفنية العربية والعراقية ؟
ـــ إنني الآن أصور مشاهد من مسلسل كوميدي عربي (ست كوم ) كنت قد بدأت بتصوير بعض مشاهده قبل ثورة 25 يناير وأجسد به دور امرأة خادمة اسمها (بخاطرها) وهي تعمل في منتجع كبير ،وكل الساكنين فيه نساء ،وتتمحور حولها كل الشخصيات،فضلاً عن كونها تحرك النساء الموجودات في المسلسل ، وأرى ان شخصيتي في المسلسل خطرة لكوني قد قتلت زوجي وقطعته ووضعته في كيس للقمامة والكل يخاف ،ولدي دور اخر في مسلسل (مسيرة رحاب الجبل ) ودوري ولدي دور بسيط ايضا في مسلسل سماره وهو من إخراج محمد ألنقلي ،واجسد فيه دور إحدى نساء الفنان حسن حسني الذي يحب غادة عبد الرازق ويتركها ،وفي مجال السينما أكملت دوري في فلم ( قصة حورية) ودوري موظفة بدار المغتربات ،أما بالنسبة للمسلسلات العراقية فمعروض علي عدة نصوص سوف اختار منها الأصلح.

* ماذا تقولين للفنان العراقي بالداخل ؟
ـــ أقول له أنت لست قليلا وأمض إلى الإمام وسوف تجد نفسك أفضل من الآخرين ،فلديك حس ثقافي وإبداعي غير موجود لدى أي فنان عربي ،وأتمنى إن تهتم الحكومة العراقية بالفنان والإعمال المهمة وتمويلها لان للفن رسائل انسانية نبيلة موجهة للمشاهد .

* كيف استطعت إن تدخلي عالم الفن المصري ؟
ــــ بصعوبة كبيرة وبمعاناة لا توصف وقد رضيت بأي دور يعرض علي لعشقي للفن ومن اجل لقمة العيش وبدأت ابحث عن الطريقة التي يمكن إن اخترق بها الفنانين المصريين وابحث عنهم وأين يتواجدون وبالفعل حصلت على موافقة أن امثل مشهد واحد وباجر معدوم من غير كلام وبعدها جاهدت كثيرا إلى إن وصلت إلى ما أنا عليه الآن واعرف ان الكثير من الفنانين العراقيين والعرب لم يستطيعوا تكملة مشوارهم بالقاهرة ،واعتقد ان مشاركتي بعمل (كركرت) جعل الكثير من المخرجين يطلبونني للعمل معهم.

والفنانة نادية العراقية بدأت مشورتها الفني من خلال في 1989بمسرح المنصور باكتشاف المخرج الراحل وجيه عبد الغني و اسمها الحقيقي فاتن فتحي استطاعت ان تشق طريقها كممثلة طموح بجدارة ،وظلت متمسكة باسمها الفني مذ وطأت قدماها ارض مصر قبل عدة سنين، حبا واخلاصا لوطنها الذي لم يبارح وجدانها ولم تتخل عنه.

وبعد ان تزوجت من مواطن مصري في العراق، قررت الانتقال الى مصر والاستقرار فيها واحتضنت معها احلامها التي لم تتحقق فنيا الا ضمن رقعة محدودة في المسرح الشعبي وفي عدد محدود من الاعمال التلفزيونية ، وهي صاحبة الموهبة المعروفة في اجادة الحديث باكثر من لهجة عربية وباتقان.

وفي القاهرة ابتدأت مشوارها الجديد في عدد من الاعمال التلفزيونية والمسرحية وبقدرتها التي تشد الانتباه، وكان الفنان نور الشريف اكثر الفنانين اهتماما واحتضانا ورعاية لها مع جهود فنانين اخرين.

وشاركت في عرض مسرحية (لن تسقط القدس) مع الفنان نور الشريف وعرضت في دار الاوبرا المصرية، كما عرضت المسرحية في كل من الجزائر وقطر وسوريا والاردن،شاركت في مسرحية (الطلاينة وصلوا) مع الفنان احمد بدير ثم عرضت في تونس والجزائر وحظيت بنجاح كبير.

وفازت بجائزة الإبداع الذهبية وشهادة تقدير وجائزة مالية قدرها ثلاثون ألف جنيه أحسن ممثل نساء دور ثان عن دورها في مسلسل (العائد )،إنتاج الشركة المصرية لمدينة الإنتاج الإعلامي.في ختام مهرجان القاهرة للاعلام العربي في دورته الرابعة عشرة.

تقييم: 0.00 (0 أصوات) - قيم هذا الخبر -
تحضير للطباعة أرسل هذا الخبر إنشاء ملفpdf من الخبر


أخبار أخرى
2011/6/19 13:59:46 - السماح بتشكيل أحزاب كوردية في سورية .... من تسريبات قانون الأحزاب
2011/5/19 20:23:16 - أكراد سوريا يوحّدون صفحاتهم على “فيسبوك” ويدعون لـ”جمعة الحرية”
2011/5/18 13:36:38 - واشنطن تفرض عقوبات مباشرة على الرئيس السوري
2011/5/2 7:54:54 - الجيش التركي يعلن مقتل إثنين من عناصر حزب العمال في تونجلي وتركيا تعتقل 35 شخصاً بتهمة الإنتماء لحزب العمال الكوردستاني
2011/5/2 7:49:36 - إشتباكات مسلحة بين الجيش التركي وعناصر حزب العمال في تونجلي
2011/5/2 7:48:15 - المندوب التجاري للاقليم: اقليم كوردستان سوق كبيرة للمستثمرين العالميين
2011/5/2 7:45:59 - محللون: مقتل بن لادن يضمن لأوباما 4 سنوات جديدة في البيت الأبيض
2011/5/2 7:43:13 - الثورة السورية لا تحمل الأمان لإسرائيل
2011/5/2 7:39:19 - القوات البرية الأمريكية تقتل اسامة بن لادن
2011/5/2 7:31:46 - قطر تلغي تمويل وتشغيل محطتي كهرباء في سوريا
2011/5/2 7:30:11 - “الجيش السوري الإلكتروني” يسعى لتشويه صورة معارضي النظام
2011/5/2 7:28:06 - سورية تدعوا حاخام اليهود السفارديم في شمال أميركا لزيارتها
2011/4/27 6:32:34 - النظام سلم قيادة عملية قمع الانتفاضة رسميا لرئاسة الأركان وقسم سوريا إلى ثلاث مناطق عسكرية
2011/4/27 6:27:56 - اسطنبول تشهد مؤتمراً موسعاً للمعارضات السورية
2011/4/27 6:24:37 - قوات القذافي تواصل قصف ميناء مصراته وأوباما يأمر بمنح 25 مليون دولار للثوار



أضف هذا الخبر إلى المواقع التالية

                   

 
التعليقات تخص صاحبها ولا تخص ادارة الموقع